محافظ الديوانية: أمّنا مع التخطيط المبالغ المخصصة للمشاريع التي نضع أحجار أساسها

الوان الرافدين/ الديوانية

وضع محافظ الديوانية، الأستاذ زهير علي الشعلان، اليوم الثلاثاء، أحجار الأساس لعدة مشاريع خدمية اثنان منها لقطاع الكهرباء في المدينة الصناعية، والتقية، ومشروع بناء مجمع البطاقة الوطنية في مديرية الجنسية، وتبليط الجزء الايسر من الشارع الرئيسي الرابط بين ساحتي النسر والعلماء ومشروع توسعة مستشفى الحسين ع، ومد شبكات مياه بطول 30 ألف متر من الانابيب بأقطار مختلفة.

وقال الشعلان، إن “توقف المشاريع الخدمية خلال الفترة الماضية كان بسبب عدم استقرار الاوضاع السياسية في البلد وعدم وجود حكومة بالشكل القانوني، إضافة الى تعدد الازمات المالية والوبائية التي شهدها العالم وتأثر العراق بها”.

وأوضح الشعلان، أن “الاعتماد على أنفسنا في تهيئة البنية التحتية للمشاريع الصناعية يجب ان يكون في مقدمة اولوياتنا ويحتاج منا جميعا دعمه، بتعظيم الموارد المحلية من خلال دعم القطاع الخاص والمشاريع التنموية لإيجاد فرص للعاطلين عن العمل”، مشيرا الى “أهمية مشروع إيصال خط 11 KV، الى المنطقة الصناعية الجديدة، سيسهم بدعم الاستثمار وتنمية القطاع الخاص وإيجاد فرص عمل حقيقية لأبناء المحافظة”.

وأكد المحافظ، على أن “إدارة الديوانية قامت بتامين المبالغ المخصصة للمشاريع التي وضعت أحجار أساسها خلال الفترة الماضية بالتنسيق مع وزارة التخطيط”، داعيا الشركات المنفذة الى “الالتزام بالمخططات والجداول الزمنية والعمل على اختصارها لينعم المواطنين بخدمات هذه المشاريع بأسرع وقت ممكن مع مراعاة جودة العمل”.

من جانبه أوضح المعاون الفني للمحافظ، ناظم الشبلي، أن “المشاريع الخدمية الخاصة بالبنى التحتية للقطاعات الصحية والخدمية والصناعية، ستعاود العمل مرة أخرى بعد سعي السيد المحافظ عبر عدة زيارات الى الجهات المعنية لرفع مظلومية المحافظة التي حرمت خلال السنوات الماضية من هذه المشاريع”.

وأكد الشبلي، على أن “مشروع إيصال الكهرباء الى المنطقة الصناعية ومديرية الحشد الشعبي سيسهم في خلق فرص عمل ويعزز الموارد المحلية من خلال دعم القطاع الصناعي والخاص”، مبينا ان “المشاريع التي وضعت أحجار أساسها اليوم هي (مناقصة 72 لسنة 2010)، الخاصة بإيصال خط كهرباء الى المنطقة الصناعية ومديرية الحشد الشعبي”.

وتابع الشبلي، أن “حجر الأساس الثاني الذي تم وضعه اليوم لتنفيذ مشروع بناية البطاقة الوطنية ضمن (المناقصة 26 لسنة 2019)، ومشروع توسعة مستشفى الحسين بموجب المناقصة (52 لسنة 2019)، ومشروع كهرباء التقية ج 2 والمتبقي من حي الصادق وام الخيل والكفاءات ضمن (المناقصة 77 لسنة 2010)، ومشروع تبليط الجانب الايسر للحي العسكري من ساحة النسر حتى ساحة العلماء، (مناقصة 34 لسنة 2019)، ومشروع (مناقصة 83 لسنة 2019)، لتنفيذ شبكات ماء العروبة ومناطق متفرقة بطول 30 ألف متر من الانابيب بمختلف الأقطار”.

بدوره أوضح قائمقام الديوانية، سالم هلول، أن “غياب المشاريع التنموية واحد من أسباب حالة الفقر الذي تعاني منه المحافظة، وجولة اليوم مع الجولات التي شهدتها الديوانية خلال الفترة الماضية تبعث على الامل والتفاؤل في ان نحقق لمواطنينا اهم الخدمات”.

وتابع هلول، أن “الحكومة المحلية لن تنجح بالعمل الفردي مالم يكن هناك دعم وتايد جماهيري يسهم في تحفيز المتصدّين للمسؤولية وحثهم على بذل المزيد من اجل الدفاع عن حقوق المواطنين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: