خرجة الحراير الصفاقسية بالسفساري

تونس / ليلى بن رحومة

في اطار احياء التراث المادي والامادي تقوم جمعية تراثنا وهويتنا بتنظيم خرجات دورية برئاسة السيد “زين العابدين بن الحارث” و بدعوة كل محبي التراث الى المشاركة فيها و ارتداء اللباس النقليدي و بمناسبة عيد المراة قامت جمعية تراثنا وهويتنا فرع مدينة صفاقس برئاسة السيد “فاكر التركي” بتنظيم خرجة حراير صفاقس بالسفساري يوم الخميس 13 اوت 2020 وذلك بتجمع مجموعة من النساء من مدينة صفاقس مرتدين عدة انواع من اللباس التقليدي كمريول فضيلة والفولارة الطيارية والخامة و معهم ارتداء السفساري وهو عبارة عن لحاف ابيض او ابيض يميل الى الاصفرار تتلحف به المراة التونسية في الاربعينات والخمسينات بعد ارتدائها للباسها، تجمع النسوة بداية من الساعة الخامسة مساءا بفصاء العروسة بجانب جامع سيدي علي الكراي بالمدينة العتيقة لمدينة صفاقس متوجهين نحو نهج العدول مرفوقين بفرقة الحضرة الصفاقسية ثم نحو نهج الصباغين و سوق الربع وهي سوق للباس التقليدي ثم واصل النسوة السير نحز باب الديوان مرورا بنهج المعلم التراثي الجامع الكبير لمدينة صفاقس و المسرح البلدي و قصر يلدية صفاقس ثم وآخيرا نحو مقر النيابة الجهوية للاتحاد الوطني للمراة التونسية بصفاقس.

ونشير الى العودة القوية للباس التقليدي التونسي من طرف النساء والرجال في المناسبات والاحتفالات العائلية وكذلك بتوظيفه من طرف البعض صمن اللباس اليومي بالاضافة الى دعم وزارة السياحة والتراث للصانعي اللباس وتشجيعهم على الاستنباط من اللباس التقليدي برصد جائزة الخمسة الذهبية ضمن تظاهرة سنوية اصبحت مغاربية السنة الفارطة.

وتطمح جمعية تراثنا وهويتنا الى تنظيم عدة خرجات خارج تونس خاصة باوروبا ليصبح اللباس التقليدي التونسي موضة عالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: