كورونا والهبوط الحاد في أسعار النفط يخلقان مخاطر جسيمة تهدد اقتصاد العراق

الوان الرافدين / متابعة

قال توكير ميرزوييف، رئيس بعثة الصندوق المعنية بالعراق، الخميس 24 ديسمبر إن جائحة كوفيد-19 والانخفاض الحاد في أسعار النفط وإنتاجه أسفرا عن تفاقم مواطن الضعف الاقتصادي في العراق.

ونظرا للنقص الحاد في تمويل المالية العامة والتحديات التي تواجه سداد التزامات المدفوعات الخارجية والمحلية، بما فيها الأجور ومعاشات التقاعد، يتعين إجراء إعادة معايرة حاسمة للسياسات الاقتصادية من أجل الحفاظ على استقرار الاقتصاد.

وأضاف ميرزوييف، نرحب بموافقة مجلس الوزراء العراقي على مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المالية 2021 الذي، حسب فهمنا، يتوخى تنفيذ إصلاحات مالية مهمة.

ورغم صعوبة هذه الإصلاحات، الى جانب تخفيض سعر صرف العملة الذي أُعْلِنَ عنه مؤخرا،  فإنها تشكل خطوات بالغة الأهمية للمساعدة على الحد من الاختلالات الكبيرة في ميزان المدفوعات الخارجية والمالية العامة وضمان الاستقرار الاقتصادي.

من ناحية أخرى قد وضعت السلطات خططا لإجراء زيادة كبيرة في التحويلات النقدية الموجهة للفقراء وتعزيز الإنفاق المرتبط بالصحة، وهي خطط ضرورية للتخفيف من أثر أزمة كوفيد-19 على الفئات الأكثر ضعفا.

وأكد ميرزوييف أن صندوق النقد الدولي على أهبة الاستعداد لدعم جهود الإصلاح التي تبذلها السلطات في هذا المنعطف المحفوف بالتحديات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!