تطبيق "تيندر" للتعارف يطلق سلسلة تفاعلية قد يصبح المستخدم بطلها الغرامي!

6 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 23 سبتمبر 2019 - 12:43 مساءً
تطبيق "تيندر" للتعارف يطلق سلسلة تفاعلية قد يصبح المستخدم بطلها الغرامي!

نشرت في: آخر تحديث:

ستطلق “تيندر” مسلسلا تفاعليا من شأنه التأثير على خيارات المستخدمين، إذ يمكنهم التحول لإبطال الشريط من أجل التدخل في سير الحكايات واتخاذ قرارات قد تثير اهتمام الآخرين بهم وتفضي إلى قصص غرامية.

يعتزم تطبيق “تيندر” للتعارف بث سلسلة من أشرطة الفيديو التفاعلية يتيح لأي من مستخدميه أن يكون بطلها عبر اتخاذ قرارات تؤثرعلى تطور أحداث الحكاية وأيضا على علاقته الغرامية.

واعتبارا من 6  أكتوبر/تشرين الأول، سيتسنى للمشتركين في تطبيق “تيندر” في الولايات المتحدة النفاذ كل يوم أحد ليلا إلى حلقة من “سوايب نايت” التي تروي مغامرة في أجواء قاتمة، حسب ما جاء في بيان نشر الجمعة.

وأشار تطبيق “تيندر” إلى أنه “في ظل تطور الأحداث، ستواجهون معضلات أخلاقية وقرارات مصيرية ولديكم سبع ثوان لا غير لاتخاذ القرارات”.

ولتطبيق قرارات كالهروب أو إنقاذ الآخرين، يتعيّن على المستخدمين الضغط على الشاشة باتجاه أو بآخر، كما يفعلون عادة للاطلاع على صفحات الأعضاء الآخرين.

وليس هذا المفهوم بالجديد لا في مجال الأدب ولا في مجال ألعاب الفيديو، لكن في حالة “تيندر”، ستعرض القرارات على الصفحات الشخصية للمستخدمين بعد كل حلقة وسيكون من ثم في حوزة التطبيق معلومات إضافية ليقترح عليهم التعرف على أشخاص قد يثيرون اهتمامهم.

وهذه هي المرة الأولى التي يخوض فيها “تيندر”مجال إنتاج المضامين الأصلية، وهو التطبيق الذي له 57 مليون مستخدم عبر العالم عام 2018، وفق “بيزنيس أوف آبس”.

وتلقى المضامين التفاعلية رواجا كبيرا في أوساط المنصات الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي التي باتت تعتمد هذا النسق الذي يمزج بين الترفيه والتفاعل.

وأعلنت منصة “فيس بوك” مؤخرا عن نيتها في أن تعرض على كلّ المعلنين إمكانية إدماج استطلاعات رأي أو تقنيات الواقع المزيد أو بعض الألعاب ليطعّموا بها إعلاناتهم، من أجل زيادة التفاعل مع المستخدمين، بدلا من أن يكتفي رواد الشبكة بالاطلاع على هذه الإعلانات على عجل.

فرانس24/ أ ف ب
 

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة احداث العراق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.