جورجيا تريد زراعة المريخ بالعنب

يعكف علماء في جورجيا على تطوير أنواع محددة من العنب لتصبح ملائمة للزراعة على كوكب المريخ.

جورجيا التي تقع على البحر الأسود وتزعم أنها أول أمة صنعت النبيذ قبل 8000 عام، تريد أن تكون أول أمة تزرع العنب على الكواكب الأخرى، وفي مقدمتها المريخ، حسب ما يقول نيكولوز دوبورجينيزي مؤسس المشروع.

وكانت وكالة الفضاء الأميركية ناسا قد طلبت من العلماء والباحثين حول العالم تقديم مساهمات مختلفة من أجل استدامة البشرية. واستجاب فريق من العلماء في جورجيا بتطوير زراعة العنب بما يناسب كوكب المريخ بمشروع أطلق عليه اسم “الألفية التاسعة”.

وتعمل عالمة الأحياء ماريكا تاراشفيلي على تطوير نوع خاص من البكتيريا يمكنه التفاعل مع تربة المريخ لتصبح تربة خصبة، فضلا عن إجراء اختبارات على 525 نوعا من العنب لتحديد ما يستطيع مقاومة المستويات العالية من الأشعة فوق البنفسجية التي تصيب المريخ.

وستكون الخطوة التالية اختبار أصناف من العنب في بيئة تحاكي المريخ في مختبر في جامعة بجورجيا، حيث سيتم اخضاعها لدرجات حرارة دون الصفر المئوي ومستويات عالية من الإشعاعات وأول أكسيد الكربون.

وتطمح ناسا إلى إرسال سفينة فضاء مأهولة إلى المريخ خلال الـ25 عاما المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: