مصرية مسيحية تتمكن من انتزاع حكم قضائي يساوي بينها وبين إخوتها في الميراث

نشرت في: آخر تحديث:

خلافا للأحكام السائدة في مصر من حيث الاحتكام إلى مبادئ الشريعة الإسلامية في مسائل الميراث، تمكنت محامية مصرية مسيحية من انتزاع حكم قضائي بتوزيع إرث والدها بالتساوي بينها وبين إخوتها الذكور. وقد استندت المحامية في دعوتها على نص المادة الثالثة من الدستور المصري التي تقر بأن “للمسيحيين واليهود الحق في الاحتكام لمبادئ شرائعهم”.

حصلت المحامية المصرية المسيحية هدى نصر الله على حكم قضائي مهم، بعدما قضت محكمة بقبول طلبها بشأن توزيع ورثة والدها بينها وبين شقيقيها بالتساوي خلافا للسائد من حيث الاحتكام إلى مبادئ الشريعة الإسلامية في مسائل الميراث.

والثلاثاء نشرت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، منظمة حقوقية غير حكومية، تعمل بها المحامية مقيمة الدعوى، على موقعها الإلكتروني “قضت الدائرة السابعة بمحكمة أسرة حلوان بقبول طلبات المدعية والإقرار بحقها، هي وإخوتها، بتوزيع أنصبة إرثهم من والدهم بالتساوي”.

وكانت نصر الله قد نشرت في وقت سابق على صفحتها الشخصية على موقع فيس بوك “أخيرا صدر الحكم في قضيتي بتوزيع الإرث بالتساوي بين الورثة ذكورا وإناثا”.

وفي 2018 كانت نصر الله أقامت دعوى تطالب بتطبيق المبادئ الواردة في لائحة الأقباط الأرثوذكس التي تنص على توزيع الإرث بالتساوي بين الذكور والإناث.

إلا أن المحكمة رفضت الطلب وأصدرت شهادة الوفاة والوراثة وفقا لمبادئ الشريعة الإسلامية، قبل أن تبطله في حكمها الإثنين.

وفي بيان الثلاثاء قالت المبادرة “يأتي هذا الحكم المهم كنتيجة لجهود هدى نصر الله في محاولة تطبيق نص المادة الثالثة من الدستور المصري المعمول به منذ عام 2014 والتي تقر بأن للمصريين المسيحيين واليهود الحق في الاحتكام لمبادئ شرائعهم”.

 

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: