معتقل سابق في غوانتانامو يبيع حلوى عربية في أوروغواي

افتتح السوري أحمد أحجام الاثنين كشكه الخاص ببيع الحلويات العربية في أحد الأسواق الشعبية التاريخية في عاصمة أوروغواي مونتفيديو.

وأحجام هو واحد من ستة أشخاص آخرين، (ثلاثة سوريين وفلسطيني وتونسي)، قبلتهم أوروغواي عام 2014 بعد أن قررت السلطات الأميركية أنهم لا يشكلون أي تهديد ولكن لا يمكن إرسالهم إلى أوطانهم.

وأمضى أحجام، الذي عمل في السابق صائغا في سورية، 12 سنة في سجن غوانتانامو، ومثل المعتقلين الخمسة الآخرين، عانى من أجل التكيف مع الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية.

لكنه تعلم أن يصنع الحلويات العربية مثل البقلاوة بعد أن استعان بوصفات أخواته، ليتمكن من كسب المال في بيعها في المعارض والمناسبات الخاصة.

السوري أحمد عدنان أحجام يفتتح كشكا لبيع الحلويات العربية في عاصمة أورغواي

السوري أحمد عدنان أحجام يفتتح كشكا لبيع الحلويات العربية في عاصمة أورغواي

وتمنح السلطات في أورغواي الرجال الستة راتبا يبلغ حوالي 420 دولار شهريا كما أنها تغطي تكاليف الإيجار، فضلا عن توفير التدريب على العمل وتعلم اللغة، لكن فترة المساعدات من المقرر أن تنتهي بنهاية العام الجاري.

وساعد المسؤولون في أوروغواي أحجام على افتتاح عمله الجديد الصغير، وهو الوحيد من بين الأشخاص الستة الآخرين الذي قرر العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: