هل تعرض جثمان سائح بريطاني للسرقة في مصر؟

قالت وسائل إعلام بريطانية الأحد إن جثمان سائح بريطاني توفي في مصر، وصل إلى بلاده من دون قلب وكليتين.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أن السائح ديفيد همفريز “62 عاما” كان في رحلة سياحية مع عائلته في مدينة الغردقة عندما أصيب بذبحة صدرية وتوفي في 18 أيلول/ سبتمبر الماضي.

ونقلت الهيئة عن محامين لعائلة همفريز أن جثة الأخير تعرضت للتشريح في مصر، وأرسلت إلى بلاده لكن الطبيب الشرعي في بريطانيا طلب إجراء تشريح آخر لأن نتائج تشريح الجثة في مصر لم تكن حاسمة، ليتم اكتشاف اختفاء قلبه وكليتيه.

من جهتها نفت السلطات المصرية ما أوردته “بعض وسائل الإعلام البريطانية بشأن سرقة أعضاء السائح المذكور”.

وقالت هيئة الاستعلامات المصرية في بيان إنه تم “أخذ عينات كبد ومعدة وأمعاء السائح البريطاني إضافة لأجزاء من كليتيه ومثانته” من أجل التحقق من أسباب الوفاة.

وأضافت أن “عملية فحص العينات انتهت وجاري إجراءات تسليمها للنيابة العامة لإصدار قرار بتسليمها إلى ذوي المتوفي أو مندوب مفوض من السفارة البريطانية بمصر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: