البنتاغون ينفي علاقة القوات الأميركية بأي هجمات حديثة داخل العراق

أكدّت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، في بيان مساء الاثنين، على أن القوات الأميركية المنتشرة في العراق لم تقم بالهجوم الأخير على أي قافلة.

ونفى البنتاغون أي علاقة للقوات الأميركية بأي هجمات حديثة أدت إلى انفجار مرافق تخزين الذخيرة في العراق.

ووصفت الوزارة البيانات الإعلامية المحلية والإقليمية بـ “الخاطئة والمضللة”،وأن واشنطن تؤيد السيادة العراقية وتدعمها، وأن هناك أطرافا خارجية تحرّض على العنف في العراق، ما يمنح الحكومة العراقية الحق في السيطرة على أمنها الداخلي وحماية ديمقراطيتها.

وذكّر بيان البنتاغون بأن القوات الأميركية الموجودة على أرض العراق هي في ضيافة الحكومة العراقية، وبناء على دعوتها، وأنها تتعاون تعاونا كاملا مع التحقيق الذي تجريه سلطات بغداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: