التحالف الدولي ينفي شن ضربة جوية في التاجي شمالي بغداد

نفى متحدث باسم التحالف الدولي ضد داعش فجر السبت تنفيذه ضربة جوية بالقرب من منطقة التاجي شمال بغداد.

وكانت وسائل إعلام عراقية قد ذكرت فجر السبت أن قياديا بارزا في الحشد الشعبي قتل مع شقيقه وخمسة من مرافقيه في غارة جوية أميركية في المنطقة استهدفت موكبا من سيارتين.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر عسكري عراقي أن ستة أشخاص قتلوا قرب معسكر التاجي وجرح ثلاثة آخرون بغارة استهدفت موكبهم عند الساعة الواحدة من فجر السبت.

وقالت قوات الحشد الشعبي في بيان إن ضربة جوية استهدفت مقاتليها في وقت سابق قد أصابت قافلة مسعفين وليس مجموعة من القادة.

ويأتي ذلك غداة مقتل قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بغارة أميركية.

وجاءت الضربة بعد أيام قليلة من قيام أنصار وعناصر من الحشد الشعبي كان المهندس معهم، بمهاجمة مقر السفارة الأميركية في بغداد الثلاثاء، الأمر الذي أثار غضب واشنطن.

وكان مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” قال الجمعة إن تصفية سليماني “هي البداية” مؤكدا أن “إرهابيين” إيرانيين آخرين سيلقون المصير ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: