انطلاق عمليات تطهير آخر بقعة مغتصبة أقصى غرب الأنبار  

12 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 12 نوفمبر 2017 - 8:55 صباحًا
انطلاق عمليات تطهير آخر بقعة مغتصبة أقصى غرب الأنبار  

wait… مشاهدةآخر تحديث : الأحد 12 نوفمبر 2017 – 8:01 صباحًا

تزامن انطلاق عمليات تحرير قضاء راوة وناحية الرمانة صباح امس وسط فرار بقايا الدواعش منهما وهما اخر مدينتين مغتصبتين محاذيتين للحدود مع سوريا اقصى غرب الانبار.. مع بدء قوات مشتركة بتنفيذ عملية عسكرية واسعة اخرى لتعقب شتات خلايا الارهابيين المهزومين في مناطق شمال شرق محافظة ديالى والتي اثمرت عن الاستيلاء على كميات من المواد اللوجستية والاسلحة والاعتدة وتدمير مخابئ سرية لهم.

فقد نقلت خلية الإعلام الحربي، عن قائد العمليات الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يار الله، قوله: ان قطعات قيادة عمليات الجزيرة المتمثلة بفرقة المشاة السابعة وفرقة المشاة الآلية الثامنة، وقوات الحشد الشعبي بضمنها الغيارى من ابناء عشائر الانبار وباسناد غطاء فعال من قبل سلاح الطيران العراقي والدولي.. شرعت بعملية واسعة لتحرير ناحية الرمانة وقضاء راوة ضمن المرحلة الأولى من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات، مذكرا ان هذه القوات تمكنت خلال الأيام القليلة الماضية من تحرير مركز قضاء  القائم وناحيتي العبيدي والكرابلة من دنس بقايا عصابات داعش وصولا الى الحدود الدولية المشتركة مع سوريا حيث رفعت العلم العراقي فوق منفذ حصيبة الحدودي.
وذكر مصدر امني ان القوات المشتركة اقتحمت ناحية رمانة من المحورين الشمالي والشرقي وان بداية المعارك دارت في احياء العسكري والشهداء والمعلمين، مضيفا ان المعطيات على الارض تشير الى ان حسم المعركة سيكون سريعا وان الساعات المقبلة ستشهد تحرير الناحية بالكامل لا سيما ان اغلب ارهابيي داعش يلوذون بالفرار باتجاه مركز قضاء راوة امام اندفاع قواتنا.. وفعلا افاد مراسل قناة العراقية الاخبارية المتواجد في الميدان بان قواتنا فرضت سيطرتها تماما ظهر امس على ناحية الرمانة والمناطق المحيطة بها بالكامل ورفعت الاعلام العراقية فوق مبانيها.

2017-11-12
2017-11-12

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة احداث العراق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.