بالوثيقة : رغم شموله بإجراءات المساءلة والعدالة مدير تربية الديوانية لا زال في منصبه

987 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 24 سبتمبر 2017 - 2:41 صباحًا
بالوثيقة : رغم شموله بإجراءات المساءلة والعدالة مدير تربية الديوانية لا زال في منصبه

واح / الديوانية

حصلت وكالة احداث العراق على كتاب رسمي تابع لهيئة المساءلة والعدالة معنون وصادر الى وزارة التربية يوضح شمول مدير تربية الديوانية (عقيل عبد السادة عبد حمزة ) بإجراءات المساءلة والعدالة وفقاً لاحكام المادة (6/ثامناً) من قانون المساءلة والعدالة رقم 10 لسنة 2008 .

وجاء في الكتاب “لمقتضيات عمل هيئتنا واشارة الى كتاب محافظة الديوانية المرقم بالعدد 718 المؤرخ في 26/6/2014 نود اعلامكم بشمول المومأ اليه بإجراءات هيئتنا وفقاً لاحكام المادة (6/ثامناً) من قانون المساءلة والعدالة رقم 10 لسنة 2008”

هذا فيما تدور شبهات فساد في تعيينات مديرية تربية الديوانية وأنباء عن بيع سعر التعيين الواحد بمبلغ 9000 دولار وحتى (شدة) اي عشرة الاف دولار من قبل المدير عقيل عبد السادة واحزاب متنفذة في السلطة والتي تتلاعب دائماً بالتعيينات الجديدة والمخصصة لتربية الديوانية من قبل الوزارة .

تجدر الاشارة الى أن هذه ليست المرة الاولى التي تثار فيها شبهات فساد حول مدير التربية الا انه لا توجد هناك وثائق او ادلة رسمية تثبت ذلك، كما قام مجلس المحافظة بفتح قضية فساد التعيينات اكثر من مرة ولكن دون جدوى، بسبب الصفقات السياسية والرشاوى التي تقف سداً بوجه تنفيذ القانون. الا انه وبعد حصول احداث العراق على كتاب هيئة المساءلة والعدالة يؤكد شمول عبد السادة بإجرائتها يعتبر دليلاً واضحاً ودامغاً على ان تسنم عبد السادة لهذا المنصب جاء وراء صفقات سياسية دسمة ترتبت بين الاحزاب السياسية المتنفذة في الديوانية .

يذكر ان مجلس محافظة الديوانية قد اعلن في الايام القليلة الماضية عن حصول موافقة وزارة التربية على تخصيص 856 درجة وظيفية لتربية الديوانية وسيتم الاعلان عنها في وقت لاحق من قبل المديرية العامة للتربية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة احداث العراق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.