"تعرضنا للتهديد والتصفية".. نقابة الفنانين العراقيين تخرج عن صمتها

بعد تعرض العديد من الفنانين العراقيين للتهديد ومحاولات التصفية الجسدية بسبب موقفهم المؤيد للتظاهرات الشعبية، كثر الحديث عن تراجع بعضهم عن مواقفه، ما دفع بنقابة الفنانين العراقيين للخروج عن صمتها والتأكيد ان التهديد والوعيد بالتصفية والاختطاف والقتل دفعها للاصرار وتضاعفت أعداد الفنانين داخل وخارج العراق في ساحات التظاهر.

وقالت النقابة في بيان نشرته على صفحتها على فيسبوك: “لا نكشف ذلك سراً اذا قلنا ان التهديدات المباشرة وغير المباشرة قد وصلتنا ولم نكترث ولم نتراجع بل زادت همتنا واصرارنا وزادت وتنوعت مبادراتهم مسرحاً واناشيداً وافلاماً ولوحات وصارت ساحة التحرير مكانا نحتفي فيه بكل جائزة ينالها فنان عراقي في اي محفل عربي أو دولي”.

“;
//parse XFBML, because it is not nativelly working onload
if (!fbParse()) {
var c = 0,
FBParseTimer = window.setInterval(function () {
c++;
if (fbParse())
clearInterval(FBParseTimer);
if (c === 20) { //5s max
thisSnippet.innerHTML = “Facebook API failed to initialize.”;
clearInterval(FBParseTimer);
}
}, 250);
}
}
};
thisSnippet.className = “facebookSnippetProcessed”;
if (d.readyState === “uninitialized” || d.readyState === “loading”)
window.addEventListener(“load”, render);
else //liveblog, ajax
render();
})(document);

وشددت على بقائها مع أبناء العراق في ساحة التحرير، والوقوف بوعي كامل مع على الحق والتضحية من أجل الحرية والعدالة وغد عراقي أجمل.

نقابة الفنانين هاجمت السلطات العراقية معتبرةً أنها عجزت جميعها عن “كشف ومحاسبة القتلة والمجرمين الذين تلطخت أيديهم بقتل أكثر من خمسمائة شهيد عراقي وجرح أكثر من عشرين ألف قمر عراقي لن تستطيع أن تصمد أمام ثورة العراقيين”، بحسب البيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: