ناشطون يتداولون صورا للضربة الأميركية على مقرات كتائب حزب الله

تداول ناشطون عبر شبكات التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة وصورا قالوا إنها لقتلى وجرحى أصيبوا في الضربة الجوية التي وجهها الجيش الأميركي لمقرات ميليشيا تابعة لإيران في العراق وسوريا.

وأعلن الجيش الأميركي الأحد استهدافه خمس قواعد في العراق وسوريا لحزب الله العراقي الموالي لإيران بعد يومين من مقتل أميركي في هجوم بقذائف على قاعدة عسكرية عراقية في كركوك.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان في بيان إن هذه الضربات نفذت “ردا على هجمات متكررة لكتائب حزب الله العراقي على قواعد عراقية تضم قوات” أميركية، مؤكدا “أنها ستضعف قدرات كتائب حزب الله على شن هجمات مستقبلا على قوات التحالف”.

وأوضح أن ثلاث قواعد موجودة في العراق واثنتين في سوريا.

وتمثل هذه القواعد وحدات لتخزين الأسلحة أو مقرات تابعة لكتائب حزب الله الموالية لإيران وهو أحد فصائل الحشد الشعبي.

واتهم المتحدث باسم البنتاغون هذا الفصيل باستهدافه الجمعة، القاعدة العسكرية في كركوك بثلاثين قذيفة، في عملية أسفرت عن مقتل متعاقد أميركي وإصابة أربعة عسكريين أميركيين وجنديين عراقيين.

وكانت الولايات المتحدة توعدت في الآونة الأخيرة بـ “رد حاسم” على العمليات المتكررة التي تستهدف مصالحها في العراق. وكانت العملية التي استهدفت قاعدة كركوك الأولى التي تؤدي إلى مقتل أميركي.

ولم يتسن للحرة ​التأكد من صحة المقاطع المصورة التي يتم تداولها عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: