نواب ومحللون: جولة العبادي الإقليمية عززت دور العراق سياسياً ودبلوماسياً

13 views مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 3 نوفمبر 2017 - 10:35 صباحًا
نواب ومحللون: جولة العبادي الإقليمية عززت دور العراق سياسياً ودبلوماسياً

wait… مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 30 أكتوبر 2017 – 7:46 صباحًا

لاقت جولة رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، العربية والإقليمية الأخيرة، صدى واسعا محليا ودوليا، خاصةً أن العراق الذي خرج منتصراً في الحرب مع عصابات الإرهاب تمكن من استعادة موقعه الطبيعي ومكانته وريادته في المنطقة.
ورأى أعضاء في مجلس النواب أن سياسة الابتعاد عن المحاور وإنشاء علاقات متوازنة مع دول العالم، بما فيها العربية والإقليمية، قائمة على أساس المصالح المشتركة التي وضعتها الحكومة الحالية كستراتيجية لعملها الدبلوماسي والسياسي، أدت إلى إدراك العواصم المهمة أن العراق استعاد عافيته وأن دوره المستقبلي سيتعاظم اقتصادياً وسياسياً، مؤكدين أن الاستقرار الأمني الذي ستشهده البلاد سيجذب الشركات الاستثمارية ويحرك الاقتصاد ويخلق فرص عمل للشباب بما سيحد بشكل كبير من تأثير العصابات الإرهابية والإجرامية على عقولهم.
وقال النائب عن تحالف القوى العراقية، رعد الدهلكي لـ»الصباح»: ان الانتصار على داعش وتحرير الأراضي المغتصبة أكدا تعاظم قوة العراق واعاداه الى محيطه الاقليمي والعربي كدولة محورية مهمة في المنطقة، مبينا أن لهذه العودة آثارا ايجابية كلاعب اساسي مهم في بناء منظومة أمنية واقتصادية وسياسية بتشارك مع جميع دول المنطقة.
وأضاف الدهلكي، ان «رئيس الوزراء بعث رسائل اطمئنان في جولته الأخيرة ودعا إلى شراكة اقتصادية وامنية لحفظ امن المنطقة وسلامتها والقضاء على تمدد الارهاب فيها»، مبيناً ان «الجولة جاءت من منطلق التعامل على اساس المصالح المشتركة مع حفظ سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها».
وأوضح الدهلكي ان «للعراق دورا مهما في انعاش اقتصاد المنطقة وفق الرؤية المستقبلية التي طرحها العبادي لدعم شعوب المنطقة في عدة محاور واهمها خلق فرص عمل للشباب واستيعاب قدراتهم»، مؤكداً أن «التوازن في العلاقات مع الدول مكن رئيس الوزراء من نيل ثقة المحيط الاقليمي والعربي بأنه بلد يطمح الى بناء قدراته بعد ان انتصر على اعتى قوى الشر والظلام الارهابية ودافع نيابة عن العالم».
من جانبه، أشار النائب عن التحالف الوطني، جواد البولاني في حديثه لـ»الصباح» الى أن الدور الذي يلعبه العراق من الادوار المهمة في المنطقة عبر قدرته على إيجاد شراكة مع المحيط الاقليمي والعربي من اجل انعاش اقتصاد
المنطقة.
وقال البولاني: ان التحركات السياسية والدبلوماسية التي يجريها رئيس الوزراء تصب في صالح العراق وعلى عدة اصعدة منها الاقتصادي والامني وارساء دعائم التعاون المشترك مع دول المحيط الاقليمي والعربي»، لافتاً الى «اهمية التوازن الذي يلعبه العراق في علاقاته مع المنطقة وبعده عن الصراعات بينها».
في حين لفت المحلل السياسي، نجم القصاب، في حديث لـ»الصباح»، إلى ان «رئيس الوزراء عمل على بناء منظومة عمل اقتصادية مشتركة مع جميع الدول التي شملتها جولته الأخيرة»، مبيناً أن «هذه المنظومة الاقتصادية والعلاقات التي تقوم على أساس المنافع المشتركة ستصب في مصلحة المجتمع العراقي كما شعوب المنطقة
أيضا».
وأضاف القصاب ان «دول المنطقة تنظر الى العراق نظرة مختلفة عن السابق من الناحية السياسية والاقتصادية والعسكرية، لاسيما ان الخطوات الواثقة التي تخطوها الحكومة الحالية باتت مختلفة عما كانت عليه»، موضحاً ان «العمل السياسي المتزن والخطاب الهادئ مكنا العبادي من المضي في وضع خطط لبداية الاعمار واستقطاب الشركات الاستثمارية وتحريك الاقتصاد وحماية الشباب من الانجرار وراء الأفكار الارهابية والمتطرفة».
بدوره رأى المحلل السياسي، مناف الموسوي، أن استعادة العراق لمكانته ترتكز على قضيتين اساسيتين، الابتعاد عن سياسة المحاور وتصفير الازمات وبناء علاقات دبلوماسية جديدة، اضافة الى النصر الباهر الذي حققه العراق على داعش الارهابي، مشيراً إلى ان انتصار العراق وتحركاته السياسية المبنية على خطط ستراتيجية مكنته من ان يكون لاعبا محوريا واساسيا في المحيطين الاقليمي والعربي معا. واضاف الموسوي، في حديث لـ»الصباح»، ان «تحركات العبادي على المستويين السياسي والدبلوماسي عززت دور العراق الجديد المنتصر على الارهاب الذي استطاع ان يحافظ على استقلاليته وان يتعامل مع الجميع على مستوى واحد يعتمد على احترام السيادة الوطنية والمصالح المشتركة ورسم افاق اقتصادية جديدة».

2017-10-30

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة احداث العراق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.