واشنطن تدين هجوم الحويجة

نددت السفارة الأميركية في بغداد الثلاثاء بالهجوم الذي استهدف قوات من الحشد الشعبي قرب الحويجة في محافظة كركوك الاثنين.

وأفادت السفارة في بيان بأنها “تدين وبشدة الكمين والقتل الوحشي لأفراد من قوات الحشد الشعبي الذي نفذه تنظيم داعش يوم أمس” الاثنين، مقدمة “خالص التعازي لأسر الضحايا”.

وأضافت السفارة أن المعركة ضد داعش في العراق كما أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، لم تنته بعد. وأوضحت أنه على الرغم من انتهاء الحملة العسكرية ضد التنظيم، إلا أن فلوله لا تزال تتشبث بفكره المنحرف ولديها القدرة والموارد اللازمة لتنظيم الهجمات التي تسعى من خلالها إلى إعادة حالة عدم الاستقرار إلى المناطق المحررة وزرع الخوف بين صفوف السكان المحليين.

وجاء في البيان أن الولايات المتحدة والتحالف الدولي سيتمران في شراكتهما مع قوات الأمن العراقية وتقديم المشورة والتدريب والتجهيز للقضاء على الإرهاب باعتباره تهديدا للعراق.

وكانت قوات الحشد الشعبي قد قالت في بيان الاثنين إن قوة تابعة لها تعرضت “لكمين نصبته مجموعة إرهابية” متنكرة بالزي العسكري مساء الأحد في السعدونية.

وأضافت أن “اشتباكات عنيفة جرت بين الجانبين استغرقت أكثر من ساعتين، لكن كثرة أعداد المهاجمين وسوء الأحوال الجوية” أديا إلى مقتل 27 من عناصره.

المصدر: السفارة الأميركية في بغداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: