يقول إن التحالف الدولي يستعد لعملية كبرى بالعراق.. فائق الشيخ علي يطلق النار على الميليشيات عبر تويتر

بعد قرار قضائي بإلقاء القبض عليه، عاد النائب العراقي فائق الشيخ علي إلى مهاجمة الميليشيات ووصفها بـ”الحمير”، وقال إنها تطلق إشاعات بأن إسرائيل تدعم ترشحه رئيسا للوزراء في العراق.

وكتب في تغريدات جديدة أنه لا يوجد “أغبي وأحمر من الميليشيات الحاكمة بالعراق”، إذ إن إيران التي تدعمهم استسلمت للمجتمع الدولي، ودول العالم تدين انتهاكاتهم وجرائمهم.

وقال “إن التحالف الدولي يستعد لعميلة كبرى في العراق”، لكنه لم يكشف أية تفاصيل حول العملية المفترضة. وكان علي قد أثار جدلا بعدما توقع حدوث ضربة أميركية في العراق قبل ساعات من مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

واستغرب فائق الشيخ علي بعض الشخصيات التي استنكرت قصف السفارة الأميركية، ولم تستنكر حرق خيام المتظاهرين في منطقة الناصرية.

وأكد فائق الشيخ علي أنه رشح نفسه لمنصب رئيس الوزراء عن الشعب العراقي، وليس إسرائيل، كما تتهمه الميليشيات.

وشهدت الأيام الماضية موجهة محتدمة بين علي وزعيم منظمة بدر والقيادي في الحشد الشعبي هادي العامري الذي قدم شكوى إلى القضاء ضد علي، وصدر بموجبها قرار قضائي بالقبض عليه وطلب رفع الحصانة عنه.

ودأب علي على توجيه النقد اللاذع للميليشيات العراقية، لكن حدة انتقاده لها تزايدت بالتزامن مع الانتهاكات التي تقوم بها الميليشيات ضد المتظاهرين العراقيين.

ويهدد علي، قادة الميليشيات ومنهم هادي العامري بتقديمهم للقضاء بتهم القتل والاختلاس في حال تسلمه منصب رئيس الوزراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: