إيران تعلن إحباط "ثاني هجوم إلكتروني" في أسبوع واحد

أنظمة كمبيوترمصدر الصورة
EPA

Image caption

تسعى الهجمات الإلكترونية على إيران إلى السيطرة على أنظمة الكمبيوتر بالكامل أو شلها

كشف وزير الاتصالات الإيراني أن بلاده أحبطت هجوماً إلكترونياً واسع النطاق، وهو الثاني خلال أقل من أسبوع.

وأكد محمد جواد آذري جهرمي أن الهجوم استهدف أنظمة الحكومة الإلكترونية الإيرانية، من دون أن يكشف تفاصيل أخرى.

وكانت إيران قالت إنها تعرضت لهجوم “ضخم” مماثل الأربعاء.

كما تعرضت أنظمة التسلح الإيرانية لهجوم إلكتروني في شهر يونيو/حزيران، حسب تقارير إعلامية أمريكية.

ما الذي تعرض للهجوم في إيران؟

جاء إعلان جهرمي عن تعرض بلاده للهجوم الإلكتروني الثاني هذا الأسبوع عبر حسابه على تويتر.

وقال جهرمي إن الدرع الأمني للشبكة الوطنية للمعلومات تمكن من إحباط الهجوم الذي استخدم الفيروس المعروف “APT27 “، والذي “ربطه خبراء بقراصنة ناطقين باللغة الصينية”.

وأكد الوزير الإيراني أنه تم “تعقب الخوادم والقراصنة”، من دون أن يقدم مزيداً من التفاصيل.

وكان جهرمي قال الأربعاء الماضي لوكالة أنباء “إيرنا” الإيرانية الرسمية إن هجوماً إلكترونياً “ضخماً” استهدف البنية التحتية للحكومة الإلكترونية في إيران.

وقبل ذلك بيوم كان جهرمي قد نفى تقارير تحدثت عن اختراق ملايين الحسابات البنكية في إيران.

مصدر الصورة
EPA

Image caption

استهدف الهجوم في يونيو/حزيران أنظمة الصواريخ الإيرانية

لماذا هاجمت الولايات المتحدة إيران في يونيو/حزيران؟

نفذت الولايات المتحدة هجوما إلكترونيا استهدف نظم تسليح إيرانية، بعد تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن قرار شن ضربات جوية على مواقع إيرانية، بحسب تقارير إعلامية أمريكية.

وأدى الهجوم الإلكتروني إلى تعطيل نظم لتوجيه وإطلاق الصواريخ، وفقا لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

وجاء ذلك في إطار التصعيد الأمريكي رداً على إسقاط طهران طائرة تجسس أمريكية بدون طيار، وفقاً لصحيفة نيويورك تايمز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: