الشرطة العراقية تقبض على شاب متهم باغتصاب وقتل فتاة ألمانية

المتهم على بشارمصدر الصورة
AFP

Image caption

المتهم علي بشار،20 عاما، اغتصب وقتل الفتاة قبل رحيله من ألمانيا إلى العراق مرة أخرى

ألقت الشرطة العراقية القبض على شاب متهم باغتصاب وقتل فتاة مراهقة أثناء وجوده في ألمانيا طالبا اللجوء قبل عودته إلى كردستان.

وبحسب الشرطة اعترف المتهم ويدعى علي بشار بتهمتي الاغتصاب والقتل.

وكان بشار، 20 عاما، مطلوبا لدى الشرطة الألمانية، بتهمة قتل سوزانا ماريا فيلدمان، 14 عاما، وذلك عندما كان طالبا للجوء في ألمانيا هو وعائلته، قبل رفض طلبهم وعودته للعراق مرة أخرى.

وعثرت السلطات على الفتاة مخنوقة بالقرب من مدينة ويسبادن، الشهر الماضي، وبدأت البحث عن الشاب العراقي لكنه كان قد تمكن من مغادرة ألمانيا إلى تركيا ومنها إلى كردستان.

تطبيق أبل للصحة قدم أدلة دامغة في محاكمة لاجئ في ألمانيا بتهمتي الاغتصاب والقتل

لاجىء سوري يعلن طعن طليقته عبر فيسبوك لايف

تقرير: 1.5 مليون لاجئ قد يصلون إلى ألمانيا هذه السنة

واحتجزت الشرطة العراقية الشاب، يوم الجمعة، بعد القبض عليه في مسقط رأسه بمدينة داهوك، بعد تلقيها أدلة إدانته من الشرطة الألمانية.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أنه قد يُرحل من العراق إلى ألمانيا لمحاكمته، في نهاية الأسبوع الجاري.

وأثارت القضية مجددا الجدل في ألمانيا حول سياسة الحكومة في التعامل مع المهاجرين واللاجئين.

مصدر الصورة
AFP/GETTY IMAGES

Image caption

الشرطة عثرت على جئة سوزانا ماريا فيلدمان، بالقرب من مركز لجوء كان يقيم فيه المتهم وعائلته

وكانت والدة الفتاة قد أبلغت الشرطة عن تغيبها في 23 مايو/آيار الماضي. وتم العثور على جثتها في منطقة غابات بالقرب من مركز لطالبي اللجوء، حيث كان يقيم بشار مع عائلته في ألمانيا عام 2015.

وتعرضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، لانتقادات كبيرة بعد قرارها فتح الحدود أمام اللاجئين إبان أزمة اللجوء في أوروبا 2015. ودخل ألمانيا على إثر هذا القرار أكثر من مليون مهاجر.

وأدت ردود الأفعال الغاضبة ضد سياستها إلى اتجاه المواطنين إلى دعم اليمين المتطرف في انتخابات العام الماضي. ودخل الحزب المناهض للهجرة (بديل من أجل ألمانيا) إلى البرلمان للمرة الأولى.

واضطرت ميركل للموافقة على شروط أحزاب أخرى بالحد من الهجرة، للدخول معها في تحالف لتشكيل الحكومة بعد االانتخابات.

ويضغط وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، لإقرار خطته المثيرة للجدل والتي تقضي بوضع جميع اللاجئين في معسكرات خاصة حتى يتم النظر في طلباتهم والسماح لهم بالبقاء في ألمانيا او مغادرتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: