انتخابات الرئاسة في مصر: إغلاق مراكز الاقتراع وبدء فرز الأصوات

فرز الاصوات في انتخابات الرئاسة في مصر

أغلقت مراكز الاقتراع أبوابها في الانتخابات الرئاسية في مصر التي يتنافس فيها الرئيس المنتهية ولايته عبد الفتاح السيسي ورئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى.

وكان من المقرر إغلاق اللجان في الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي “السابعة بتوقيت غرينتش” ولكن الهيئة الوطنية للانتخابات قررت تمديد عملية التصويت لمدة ساعة واحدة إضافية.

وصرح رئيس الهيئة بأن تمديد عملية التصويت لمدة ساعة إضافية، يأتي في “ضوء كثافة إقبال الناخبين على لجان الاقتراع وتوافدهم بصورة كبيرة للغاية رغبة منهم في الإدلاء بأصواتهم، فضلا عن سوء الأحوال الجوية في بعض المحافظات، على نحو يتطلب التيسير عليهم ومنحهم الفرصة كاملة للإدلاء بأصواتهم”.

و أكدت الهيئة أنها ستعمل على “تطبيق أحكام القانون فى شأن توقيع غرامة مالية على الناخبين الذين يتخلفون عن الإدلاء بأصواتهم”.

وفي مؤتمر صحفى بمقر الهيئة، قال المستشار محمود الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث باسم الهيئة، إن الهيئة “ستُحاسب وسائل الإعلام المروجة للشائعات، وإن غرامة عدم التصويت منصوص عليها فى القانون ولم تستحدثها الهيئة، وبحسب القانون فإن كل من يتخلف يُعاقب بغرامة 500 جنيه”.

ويواجه السيسي (63 عاما) الذي انتخب لولاية اولى في العام 2014 بأغلبية 96،9% من أصوات المقترعين. منافسا وحيدا هو موسى مصطفى موسى (65 عاما) وهو سياسي غير معروف يترأس حزب الغد الصغير منذ العام 2011 ولم يكن يخفي دعمه للرئيس المصري.

أما المرشحون الآخرون المحتملون الذين يتمتعون بثقل سياسي حقيقي، فتم حبسهم بتهمة انتهاك القانون او تراجعوا عن خوض الانتخابات.

ولم ينشر أي رقم رسمي حول نسبة المشاركة حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: