عون يرفض الإيحاء بأن الحكومة اللبنانية "شريكة في أعمال إرهابية"

الرئيس اللبناني التقى الأمين العام لجامعة الدول العربية في بيروتمصدر الصورة
Reuters

Image caption

الرئيس اللبناني التقى الأمين العام لجامعة الدول العربية في بيروت

قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن لبنان لا يمكن أن يقبل الإيحاء بأن حكومته “شريكة في أعمال إرهابية”.

ويأتي ذلك بعدما حمّلت الجامعة العربية حزب الله اللبناني مسؤولية دعم “الإرهاب”، مشيرة إلى أن حزب الله جزء من الحكومة اللبنانية.

وقال عون عبر حسابه على موقع تويتر عقب لقائه بالأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في بيروت إن لبنان له الحق في الدفاع عن نفسه ضد ما وصفه بـ”الاستهداف الإسرائيلي”.

وكان وزراء الخارجية العرب قد أدانوا “التدخلات المستمرة” لإيران في الشؤون العربية، متهمين حزب الله اللبناني المدعوم من طهران بدعم “الإرهاب”.

وقال الوزراء إن هذه التدخلات “من شأنها تغذية النزاعات الطائفية والمذهبية” في الشرق الأوسط.

وقد زادت حدة التوتر الإقليمي بين السعودية وإيران مؤخرا.

وعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئا الأحد بطلب من المملكة العربية السعودية لبحث كيفية التعامل مع الدور الإيراني في المنطقة.

وحمّل البيان الختامي للاجتماع حزب الله مسؤولية “دعم الإرهاب والجماعات الإرهابية في الدول العربية بالأسلحة المتطورة والصواريخ الباليستية”.

وأكد عون للأمين العام للجماعة العربية أن لبنان “ليس مسؤولا عن الصراعات العربية أو الإقليمية التي تشهدها دولا عربية”.

وشدد على ضرورة ألا يدفع بلده “ثمن هذه الصراعات من استقراره الأمني والسياسي”.

وكان حزب الله قد اتهم السعودية بالضغط على رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري كي يقدم استقالته المفاجئة في وقت سابق من الشهر الحالي، وهو ما أثار أزمة سياسية في لبنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: