غارات إسرائيلية تستهدف أكثر من 100 موقع في غزة

فلسطيني يتفقد حطام منزل دمرته الغارات الإسرائيليةمصدر الصورة
Getty Images

Image caption

فلسطيني يتفقد حطام منزل دمرته الغارات الإسرائيلية

تقول إسرائيل إن غاراتها الجوية استهدفت أكثر من 100 موقع في قطاع غزة، من بينها مقر الاستخبارات العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) شمالي القطاع.

وأطلق مسلحو الفصائل الفلسطينية 370 صاروخا، على الأقل، على جنوب إسرائيل.

وعثر على جثة مدني بين حطام مبنى في مدينة عسقلان الإسرائيلية.

وقتل في الغارات الإسرائيلية ثلاثة فلسطينيين على الأقل.

ويبدو أن دعوة الأمم المتحدة للجانبين إلى التزام أقصى قدر من ضبط النفس لم تلق أذنا مصغية.

وهددت إسرائيل وحماس كلتاهما بتصعيد العمليات.

وجاء تصاعد العنف الشديد بعد عملية سرية للقوات الإسرائيلية الخاصة، تمكن من اعتراضها مسلحو الفصائل الفلسطينية.

وقتل في العملية سبعة مسلحون فلسطينيون، من بينهم قائد في كتائب شهداء الأقصى. كما قتل ضابط إسرائيلي برتبة مقدم.

ما خطورة التصعيد الحالي؟

وعقب هدوء نسبي بعد عنف ليلة الأحد، شنت الفصائل الفلسطينية وابلا من الصواريخ على إسرائيل في وقت متأخر من يوم الاثنين. وأصاب صاروخ مضاد للدبابات حافلة – كانت بحسب تقارير تحمل جنودا – في مستوطنة يهودية، وجرح في الهجوم – كما تقول إسرائيل – جندي، إصابته خطيرة.

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

فلسطينيون يبكون أقاربهم في بيت لاهيا

وضربت موجة صواريخ ليلا مدنا حدودية، منها عسقلان، الواقعة على بعد أميال شمال غزة.

وشنت إسرائيل موجات من الغارات الجوية على أنحاء القطاع. وضربت غارة منها مبنى شبكة الأقصى التلفزيونية، فدمرته. وتقول إسرائيل إن المحطة “تسهم في أعمال حماس العسكرية”.

ويعد التصعيد الحالي أخطر موجات القتال بين الجانبين منذ اندلاع الحرب في 2014.

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

جنود إسرائيليون يتأهبون في مدينة سيدروت على حدود غزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: