هاجر الريسوني: ملك المغرب يعفو عن الصحفية المدانة بـ"ممارسة الجنس بدون زواج والإجهاض"

10 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 17 أكتوبر 2019 - 6:55 صباحًا
هاجر الريسوني: ملك المغرب يعفو عن الصحفية المدانة بـ"ممارسة الجنس بدون زواج والإجهاض"

مصدر الصورة
AFP

أصدر ملك المغرب محمد السادس قرار بالعفو عن الصحفية المغربية هاجر الريسوني، بعد الحكم عليها بالسجن لمدة عام لإدانتها بممارسة الجنس خارج إطار الزواج ثم إجهاض نفسها.

وقالت وزارة العدل إن تدخل الملك في القضية التي أثارت ردود فعل واسعة جاء من منطلق “التعاطف والرحمة”.

وتم الإفراج عن الصحفية المغربية، 28 عاما، ورفعت علامة النصر أثناء خروجها من السجن، يوم الأربعاء، بصحبة خطيبها السوداني، الذي كان متهما أيضا في القضية.

واتقد نشطاء الحكم على هاجر الريسوني واعتبروا قضيتها جزءا من حملة على الصحفيين المستقلين في المغرب.

وتعمل الريسوني صحفية في جريدة أخبار اليوم المستقلة، ودأبت على انتقاد السلطات.

سجن هاجر الريسوني يغذي الجدل حول “تسييس القضاء” والحريات الفردية في المغرب

سجن صحفية مغربية بعد إدانتها “بممارسة الجنس دون زواج والإجهاض”

هاجر الريسوني : إجهاض للحريات الفردية أم قضية جنائية؟

ويجرم القانون المغربي ممارسة الجنس بدون زواج وكذلك عمليات الإجهاض.

مصدر الصورة
EPA

Image caption

هاجر الريسوني رفعت علامة النصر بعد خروجها من السجن بصحبة خطيبها السوداني المدان في نفس القضية

وألقت السلطات القبض على الريسوني أثناء خروجها مع خطيبها السوداني من عيادة طبيب نسائي في العاصمة الرباط في أغسطس/آب الماضي. وأنكرت جميع التهم، قائلة إنها طلبت العلاج من نزيف داخلي.

وخضعت لمحاكمة عاجلة وتم الفصل في القضية سبتمبر/أيلول الماضي، وشجبت القضية وانتقدتها باعتبارها “محاكمة سياسية”.

وقال المدعي العام في القضية إن ظروف اعتقال الصحفية لا علاقة له بعملها ومهنتها، وأن العيادة التي زارتها كانت تحت مراقبة الشرطة للاشتباه في قيامها بالإجهاض غير القانوني.

وحكمت المحكمة على خطيبها بالسجن لمدة سنة وطبيبها بالسجن لمدة عامين. وأدين مساعد الطبيب وممرض في العيادة أيضًا لكن تم الحكم عليهما بعقوبة مع وقف التنفيذ.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة احداث العراق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.