الكافايين يزيد فعالية الخلايا الشمسية

توصل علماء وباحثون في جامعة كاليفورنيا إلى أن الكافيين يستطيع المساعدة بابتكار بديل واعد للخلايا الشمسية التقليدية، كونه يساعد على تحفيز قدرة الخلايا على تحويل كمية أكبر من الضوء إلى طاقة كهربائية.

بدأت القصة بنكتة، عندما مازح الباحث روي وانغ بعض الزملاء أثناء احتساء قهوتهم الصباحية بالقول “لو كنا نحتاج القهوة لزيادة طاقتنا، فماذا عن البيروفسكايت (مادة مستخدمة في الخلايا الشمسية)، هل تحتاج القهوة بدورها لتقدم أداءً أفضل؟”.

قاد تعليق وانغ العفوي فريقه لاكتشاف مذهل. فقد أعاد إلى أذهانهم فكرة أن الكافايين مادة قلوية، تحوي تركيبات جزيئية تستطيع التفاعل مع مواد مستخدمة في صناعة الخلايا الشمسية.

وضع الباحثون قهوتهم جانبا، وبدأوا بتقصي ما بدا كاكتشاف قد يكون عظيما.

وقاموا بإضافة الكافيين إلى طبقة من مادة “البيروفسكايت” موجودة على 40 خلية شمسية، واستخدموا الأشعة تحت الحمراء للتحقق من فرضيتهم.

واكتشف العلماء أن اقتران الكافيين بمادة “البيروفسكايت” يزيد فعالية الخلايا الشمسية بنسبة تتراوح بين 17 و 20 في المئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: