"تقنية طبية" جديدة تفتح باب الأمل لمرضى السرطان

6 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 29 أغسطس 2019 - 1:23 مساءً
"تقنية طبية" جديدة تفتح باب الأمل لمرضى السرطان

وبحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن هذا البحث الطبي ركز على خلايا “NK”، التي توصف بـ”القاتل الطبيعي”، لأنها تحارب أورام السرطان بشكل تلقائي.

لكن هذه الخلايا المفيدة لا تؤدي عملها المطلوب، في بعض الأحيان، لأن بروتينا يعرف بـ”Activin a” يقوم بالعرقلة.

وحين تعجز هذه الخلايا الحيوية عن محاربة الأورام، فإن المرض يزيد استشراءً في الجسم، ولذلك، يرى الباحثون أن الدراسة تحمل بارقة أمل حقيقية.

وجرى إنجاز الدراسة من قبل باحثين في كل من جامعة كوينسلاند ومعهد “موناش” المختص في بحوث الطب الحيوي.

وقال الباحث المشرف على الدراسة، نيكولاس هانتيغنتون، إن ما جرى التوصل إليه يفتح الباب أمام إحداث نقلة في أدوية علاج المناعة.

وأضاف أن ما تم اكتشافه يتيح التغلب على المناعة التي يبديها الورم السرطاني لدى الإنسان، حين تبدأ مرحلة العلاج.

ويأمل الباحثون تطوير علاج ناجع للسرطان، نظرا إلى ارتفاع أعداد المصابين بالمرض الخبيث في أغلب الدول العالم.

وتظهر بيانات صادرة عن مركز بحوث السرطان في بريطانيا، أن شخصا واحدا من كل اثنين ولدا بعد 1960، سيصاب بمرض السرطان، في مرحلة ما من الحياة، أما في الولايات المتحدة فجرى تشخيص 1.7 مليون حالة جديدة بالمرض، خلال السنة الماضية.

وفي السباق، لم يكن الباحثون يعرفون العراقيل التي تحول دون أداء خلايا “NK” لدورها في محاربة الورم، وظل الأمر بمثابة لغز محير.

أما اليوم، فتبين أن البروتين المذكور هو المسؤول عن العرقلة؛ وهو بروتين يوجد في الخلايا السليمة والخبيثة من جسم الإنسان.

ويقوم هذا البروتين بخفض أنزيم مهم تحتاجه الخلايا المفيدة حتى تبدأ مكافحتها للأورام السرطانية في الجسم.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة احداث العراق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.