"عصا السيلفي".. تعرف على حقيقتها التاريخية "الغريبة"

وكان أويدا يعمل في إحدى شركات التصوير العالمية، حيث اخترع عصا طويلة قابلة للمد وفي نهاية أحد أطرافها كاميرا للتصوير، حيث أطلق عليها في البداية “العصا المتمددة” وكان يستخدمها في رحلاته العائلية.

وصنعت العصا حينذاك خصيصا لتساعد على ظهور مساحة أكبر خلف المصور، وصنعت بأشكال وأنواع ومقاسات كثيرة منوعة لمحاولة ترويجها.

لكن الاختراع الياباني اعتبر فاشلا حينها ولم يحظ بالانتشار المطلوب، إلى أن جاء المخترع الكندي، واين فورم، ليطور العصا وتبدأ رحلة انتشارها بشكل جنوني بعد ظهور الهواتف المحمولة وكاميراتها.

وباتت عصا السيلفي الآن ملمحا معتادا عند القيام بالرحلات ولا يستغنى عنها الصغار أو الكبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: