للمرة الأولى.. إنتاج شعاب مرجانية "في المختبر"

فقد استطاع باحثون من مركز أكواريوم فلوريدا للحفظ من إعادة إنتاج المرجان الأطلسي المهدد بالانقراض من خلال التفريخ المستحث، وهو تطور يمكن أن يمنع انقراض الحيد المرجاني في فلوريدا.

وقالت مسؤولة الأكواريوم آمبر ويتل لوكالة فرانس برس: “إنها المرة الأولى التي نستطيع فيها إنتاج الشعاب المرجانية الأطلسية في المختبر”.

وأضافت “لقد أُنتجت شعاب مرجانية تعيش في المحيط الهادئ من قبل في متحف هورنيمان في لندن، لكنها المرة الأولى التي تنجح فيها هذه العملية لإنتاج شعاب أطلسية”.

ونجحت عملية التكاثر عبر وضعها في بيئة تحاكي البيئة الطبيعية للشعاب المرجانية، من بينها شروق الشمس وغروبها ومراحل القمر ودرجة الحرارة المياه ونوعيتها.

وتتدهور الشعاب المرجانية في فلوريدا بسرعة بسبب تغير المناخ ومرض الأنسجة المدمرة، الذي ظهر في مياه الولاية الجنوبية الشرقية في العام 2014.

ويأمل العلماء في إنتاج شعاب مرجانية جديدة بغية تكاثرها من جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: