نصيحة طبية "حزينة" للتخلص من الوزن الزائد

وبحسب موقع “ريميدي ديلي” الطبي، فإن المشاعر الحادة التي تجتاحنا أحيانا مثل الحزن، ترفع مستوى الكورتيزول في الجسم، أي أنها تزيد من هرمون التعب الذي يرفع مستوى الدهون في محيط البطن.

لكن ذرف الدموع يقطع الطريق على تراكم الدهون، ويتحقق هذا الأمر، لأن البكاء يساعد على التخلص من هرمونات التعب وما يرتبط بها من سموم.

ويشرح الأطباء أن جسم الإنسان يقوم بإنتاج ثلاثة أنواع من الدموع؛ أولها الدموع التفاعلية أي العبرات التي تذرفها العين من جراء التعرض لمؤثرات خارجية مثل الغبار أو الدخان.

والنوع الثاني هو الدموع الأساسية التي يجري إفرازها من قبل الجسم، حتى يضمن القدر الكافي من “التزييت” داخل العين التي لا يمكن أن تؤدي وظائفها إذا كانت جافة.

ويوضح الباحث وليام فراي، وهو أكاديمي مختص في علم الكيمياء الحيوية، أن النوع الثالث؛ أي دموع المشاعر والتأثر لا تحتوي على الماء فقط، وإنما تضم نسبة من هرمونات التعب، وبالتالي، فإن التخلص منها، يساعد على الإراحة النفسية ويساهم في فقدان الوزن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: