كأس الأمم الأفريقية 2019: تونس لرد الإعتبار أمام مالي والمغرب لانتزاع تأشيرة ثمن النهائي أمام ساحل العاج

نشرت في : آخر تحديث :

يواجه المنتخب التونسي الجمعة منافسه المالي في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الخامسة في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 في كرة القدم. المنتخب المغربي هو الآخر يخوض الجمعة مباراته ضمن الجولة الثانية على ستاد السلام في العاصمة المصرية حيث يواجه منتخب ساحل العاج. ويأمل كل من المنتخبين المغربي والتونسي تحقيق الفوز للتأهل إلى الدور ثمن النهائي.

يسعى المنتخب التونسي الجمعة خلال مباراته المرتقبة أمام مالي، تعويض التعادل المخيب الذي تلقاه في المباراة الأولى، والذي كان الأول في الجولة الأولى لمنتخب من المرشحين لإحراز اللقب.

وأكد مدرب المنتخب التونسي، الفرنسي ألان جيريس في تصريحات في مؤتمره الصحافي الخميس، أن “المباراة الأخيرة لا تتناسب مع قيمة المنتخب وما هو قادر على تحقيقه، لذا عملنا تركز بطبيعة الحال على إعادة الأمور إلى نصابها واستعادة ما نحن قادرون على تحقيقه”.

أما المنتخب المغربي فيتطلع أيضا في مباراته المرتقبة ضد ساحل العاج، إلى ضمان العبور إلى الدور ثمن النهائي عن المجموعة الرابعة لبطولة الأمم الأفريقية، مؤكدا غياب المهاجم خالد بوطيب عنها بسبب الإصابة.

الإبقاء على المساكني

وأبقى المدرب الفرنسي ألان جيريس قائد المنتخب التونسي يوسف المساكني بديلا في تشكيلته للمباراة المقررة ضد مالي في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الخامسة في بطولة كأس الأمم الأفريقية في كرة القدم، بعدما شعر بآلام في الركبة التي خضع فيها لعملية جراحية.

وغاب المساكني (28 عاما) عن الملاعب لفترة طويلة بعد تعرضه لقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى خلال مباراة مع فريقه الدحيل القطري في نيسان/أبريل 2018. وخضع اللاعب لعملية جراحية حرمته المشاركة في نهائيات مونديال روسيا مع نسور قرطاج، قبل أن يعود إلى صفوف المنتخب ويبدأ أساسيا في المباراة الأولى ضد أنغولا، وسجل الهدف الأول من ركلة جزاء، قبل أن ينتهي اللقاء بالتعادل 1-1.

وقال المدرب الفرنسي للمنتخب المغربي هيرفيه رونار في مؤتمر صحافي الخميس عشية المباراة التي تقام ضمن الجولة الثانية الجمعة على ستاد السلام في العاصمة المصرية “يجب التركيز على مباراة الغد التي لا تعدو كونها مباراة ضمن دور المجموعات (…) أعتقد أن هدف المنتخبين هو الذهاب أبعد بكثير في البطولة”.

وأضاف ردا على سؤال بشأن صدارة المجموعة بعد تحقيق الفريقين الفوز في الجولة الأولى (المغرب على ناميبيا 1-صفر وساحل العاج على جنوب أفريقيا بالنتيجة ذاتها) “الأهم هو التأهل. بالتأكيد من المستحسن غالبا (…) إنهاء الدور في الصدارة، لكن أحيانا الخيار لا يعود لنا، لاسيما في مواجهة أفريقية من مستوى مرتفع كهذه”.

وسبق لرونار قيادة ساحل العاج إلى اللقب القاري في 2015، حين أصبح المدرب الأول والوحيد الذي يتوج بلقب أمم أفريقيا مع منتخبين مختلفتين، بعدما رفع الكأس مع زامبيا أيضا عام 2012.

مواعيد ونتائج مباريات كأس الأمم الأفريقية

ولدى سؤاله عما إذا كانت خبرته السابقة مع المنتخب العاجي ستوفر له أسرارا للمباراة، أجاب بابتسامة “إذا كان لدي سر سأضعه موضع التنفيذ غدا، لكن كل مباراة ضد ساحل العاج هي مباراة أكثر من صعبة (…) لنكن مستعدين، العاجيون مستعدون، ونأمل في أن يتمكن المنتخبان من التأهل، هذا ما أريده لساحل العاج وللمغرب”.

غياب بلهندة

وعكر تحضيرات المنتخب قبل انطلاق البطولة انسحاب المهاجم عبد الرزاق حمدالله لاعب النصر السعودي وهداف الموسم المحلي، لسبب معلن هو الإصابة، ولسبب مضمر – بحسب التقارير – هو خلاف مع زميله فيصل فجر بعد قرار الأخير تنفيذ ركلة جزاء نالها المنتخب في الثواني الأخيرة من اللقاء الودي ضد غاميبا، دون أن يفلح في تحويلها لهدف.

من جهته، قال بلهندة في المؤتمر الصحافي “لا يجب أن نقلل من شأن هذا الفريق (ساحل العاج). هذا منتخب قوي جدا، لكن لكل منا ما يفخر به”، مضيفا “ستكون معركة في وسط الملعب، على الكرات الضائعة، على الاستحواذ (…) لا يجب منح مساحات كبيرة” للاعبي ساحل العاج.

فرانس24/ أ ف ب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: