كأس الأمم الأفريقية 2019: مصر تودع البطولة إثر خسارتها أمام جنوب أفريقيا 1-صفر

نشرت في : آخر تحديث :

ودع منتخب مصر بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019 إثر خسارته أمام جنوب أفريقيا مساء السبت على ستاد القاهرة 1-صفر، من تسجيل المهاجم كريستوفر لورتش في الدقيقة 85. ويواجه الجنوب أفريقيون في الدور المقبل نيجيريا، الفائزة على الكاميرون (3-2) الأربعاء المقبل في القاهرة عند الساعة التاسعة (السابعة بتوقيت غرينتش).

زلزال أو هزة أرضية! سمها كما شئت. فقد ودع منتخي مصر بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019، المقامة على أرضه لغاية 19 يوليو/تموز إثر خسارته المفاجئة أمام جنوب أفريقيا مساء السبت على ستاد القاهرة بنتيجة 1-صفر.

وسجل هدف الفوز لفريق “البافانا بافانا” المهاجم كريستوفر لورتش في الدقيقة 85.

ودخلت مصر بتشكيلتها الأساسية منذ انطلاق البطولة القارية، بقيادة محمد صلاح ومحمود حسن “تريزيغه” ومروان محسن في الهجوم. وحافظ المدرب المكسيكي خافيير أغيري على نفس القلعة في الدفاع مع أحمد حجازي ومحمود علاء بمساعدة الظهيرين الأيمن والكابتن أحمد المحمدي والأيسر أيمن أشرف. وكان في خط الوسط الثلاثي طارق حامد ومحمد النني إضافة إلى عبد الله السعيد. وضمن هذه التشكيلة خمسة لاعبين يلعبون بالدوري المحلي.

مواعيد وجدول مباريات كأس الأمم الأفريقية 2019

من جانبه، دخل منتخب جنوب أفريقيا بتشكيلة تضم سبعة عناصر من الدوري المحلي بينهم حارس “سوبرسبورت يونايتد ” روان وليامس ولاعب وسط “بيدفيست ويتس” ثولاني لاتسويد قائد الفريق وأيضا مهاجم “أورلاندو بايرتس” كريستوفر لورتش. ويقوده في الهجوم لاعب “سانت روايال يونيون” البلجيكي بيرسي تو.

وأمام 75 ألف مشجع مصري تكدسوا بمدرجات ملعب القاهرة وسط حرارة شديدة، انطلقت المواجهة بفرض المصريين ضغطا كبيرا على منافسهم، فسدد مروان محسن في الدقيقة الثالثة ليتدخل الحارس وليامس ويرصد الكرة بسهولة. وسدد محمد صلاح بدوره في الدقيقة الرابعة داخل منطقة الجزاء ليحولها الدفاع لضربة زاوية، وذلك إثر لقطة جماعية جميلة من طارق حامد لعبد الله السعيد ثم صلاح.

وحصل تريزيغه على ضربة حرة على الجهة اليسرى بعد عمل كبير قام به إلا أن السعيد نفذها خارج المرمى.

وكانت أول فرصة لجنوب أفريقيا في الدقيقة 16 عن طريق فورمان الذي سدد بقوية لكن الشناوي “العملاق الطائر” تدخل بصعوبة ليبعد الخطر.

وأضاع تريزيغه فرصة الهدف الأول في الدقيقة 23 إثر انطلاقة من محمد صلاح من وسط الملعب ليخترق الدفاع ويمرر لمحمود حسن لكن تسديدة مهاجم مصر بين أحضان الحارس الجنوب أفريقي.

وكان حارس مصر محمد الشناوي قد تألق في الدقيقة 22 عندما منع الكرة من دخول الشباك إثر ضربة المهاجم بيرسي تو القوية والتي كانت متجهة للزاوية اليسرى. وأنقذ حارس النادي الأهلي فريقه مرة أخرى في الدقيقة 38 عندما انفرد مهاجم جنوب أفريقيا به ليخرج الكرة ضربة زاوية.

ودخل أحمد علي هداف نادي المقاولون العرب في الدقيقة 46 في مكان مروان محسن لأسباب تكتيكية. وسدد النني منذ انطلاق المرحلة الثانية لكن الكرة خارج المرمى. وأضاع تريزيغه فرصة سانحة للتسجيل في الدقيقة 56 بعدما انفرد بالحارس وسدد بين يديه ليرصدها الأخير بسهولة.

وفي الدقيقة 61 دخل عمرو وردة، الذي استبعد من معسكر فريقه إثر اتهاماه ضده بالتحرش بعارضة أزياء قبل إعادته، في مكان عبد الله السعيد لأجل تعزيز خط الوسط الهجومي. إلا أن أداء مصر لم يتحسن، وتعرض لهجمات معاكسة خطرة وجدت الشناوي في المرصاد.

ودخل أيضا وليد سليمان في الدقيقة 82 في مكان محمد النني، لكن جنوب أفريقيا أحدثت هزة أرضية في القاهرة عندما سجلت هدفا مباغتا في الدقيقة 85 عن طريق المهاجم لورتش.

 

علاوة مزياني.. موفد فرانس24 إلى القاهرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: