يونايتد يخسر مجددا وسيتي يفوز ويتصدر

تأكدت أسوأ بداية لمانشستر يونايتد في الدوري الإنكليزي لكرة القدم في 29 عاما عندما خسر بثلاثة أهداف لهدف واحد أمام وست هام يونايتد المتعثر السبت ليزيد الضغط على جوزيه مورينيو مدرب الفريق الذي شكك في القوة الذهنية للاعبيه.

ومع انتصار مانشستر سيتي بهدفين نظيفين على برايتون اند هوف ألبيون ليتقدم لصدارة الدوري الممتاز ولاسيما بعد تعادل ليفربول مع تشيلسي، استمر التركيز على يونايتد بعد خروجه من كأس رابطة المحترفين أمام ديربي كاونتي وقرار مورينيو تجريد بول بوجبا من مهام القائد الثاني للفريق.

وجاء رد فعل المدرب البرتغالي تجاه الهزيمة بتوجيه الانتقاد لفريقه بسبب “الكفاءة والحالة الذهنية”.

وتساءل ريو فرديناند مدافع يونايتد السابق والذي يعمل كمحلل تلفزيوني حاليا عن المدة التي سيستمر فيها مورينيو في منصبه.

وعلى النقيض لم يواجه سيتي صعوبة في الفوز على برايتون بفضل ثنائية رحيم سترلينج وسيرجيو أغويرو الذي تبادل تمرير الكرة بشكل رائع مع اللاعب الإنكليزي ليحرز هدفه السابع هذا الموسم بجميع المسابقات.

وبعد سبع مباريات يتقدم سيتي بتسع نقاط عن جاره يونايتد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: