الطريقة المثالية للتعامل مع الزوج سريع الغضب

بعض النساء لا تستطيع العيش مع الزوج سريع الغضب لأنها دائماً ما تتوقع حدوث المشاكل و الخلافات بينهم ، و دائماً ما تشعر الزوجة بأن الحياة بينهم مستحيلة . و لكن يمكنك التعامل مع الزوج سريع الغضب بعقلية أكثر ذكاء و حكمة .
لا تخافي من غضب زوجك سريع الغضب ، لأن هذا الغضب ناتج عن عدم القدرة علي التحكم في ذاته ، وأنه لا يستطيع السيطرة علي الأوضاع ، لذلك يجب أن تنظري إليه كأنه طفل يبكي و ليس كزئير الأسد  .
و إذا كنتي أنتي السبب وراء غضبه ، يجب أن تكوني صادقة مع نفسك للتخلي عن السلوكيات التي ازعجت زوجك بهذه الطريقة ، و يجب أن يكون هو أول إهتماماتك .
عادة ما يكون الغضب السريع عند الرجل ناتج عن تعرضه للكثير من الأحداث التافهة  التي تثير أعصابه و تجعله يندفع في الكلمات و التصرفات ، لذلك لا تتخلي عن الأمل عندما تحاولي التحكم في الزوج سريع الغصب ، و ذلك لأن أهم شئ هو التحكم في رد فعلك  و ما تقومي به حتي لا تستفزي مشاعره .
و يجب أن تدركي بأن الرجل سريع الغضب أيضاً يعاني ، قد يكون الغضب يظهر الرجل بأنه قوي و مسيطر و لكنه يحترق من الداخل بمعني أنه الغضب السريع يؤثر علي الصحة البدنية و الروحية للرجل ، لذلك لا تحاولي زيادة غضبه و دعيه يعبر عن غضبه و يهدأ لأن أي محاولة لإستفزازه سوف تجعل غضبه يستمر لساعات أو أيام ، و ذلك لأن الغضب سوف يمر و لكن زيادة حدة المناقشة بينكم سوف تترك أثار في علاقاتكم إلي الأبد .
و تذكري سيدتي عليك أن تنصحي زوجك عندما تنتهي موجة الغضب بأن يقوم بمجموعة من تمارين الإسترخاء للجسم ، و ذلك لأن الغضب السريع يجعل الزوج يستهلك المزيد من طاقته و يحتاج إلي وقت طويل للحصول علي الطاقة من جديد قد يستغرق ذلك حوالي 20 دقيقة .

و حاولي سيدتي أن تقرأي تعابير وجهه جيداً أثناء الغضب لمعرفة كيفية التفاهم معه ، لأن هناك بعض العلامات تدل علي أنه سوف ينفجر مثل التنفس السريع و النظر بشدة لذلك حاولي ألا تستفزيه أو تعارضيه بالكلام في ذلك الوقت . وإنتبهي لتصرفاتك عند الحديث معه عندما يكون غاضب وحاولي أن تسيطري علي حديثه .
عندما يكون الرجل سريع الغضب  قد يصدر تصرف أحمق منه تجاهك يمكنك التغاضي عن المرة الأولي فقط ، و لكن إذا حدث ذلك مرة اخري يجب ألا تسامحيه  حتي لا يتكرر ذلك مراراً و تكراراً و يعمل علي إهانة كرامتك . و لكن إذا كنتِ مخطئة و كان خطأك هو السبب وراء غضب الرجل يجب أن تقدمي إعتذارك له عما صدر منك ، فهذا يساعد علي تهدئة غضبه و السيطرة علي أعصابه و سيتبع سياسة الاعتذار معك أيضا اذا أخطأ .
في نهاية الأمر ، الموضوع يتطلب منك سيدتي المزيد من الصبر و الرحمة و ان تمتلكي القدرة في التأثير علي زوجك وإقناعه وأن تدركي جيداً بأن الحنان هو إكسير الحياة السعيدة .

شاهدي أيضاً :


تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: