تجنبي المواقف المحرجة بسبب التعرق الزائد

7 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 19 أكتوبر 2019 - 3:26 مساءً
تجنبي المواقف المحرجة بسبب التعرق الزائد

من الطبيعي زيادة كمية التعرق في فترة انتقال الفتاة من الطفولة الى مرحلة البلوغ ، و لكن بعض الفتيات تعاني من التعرق الزائد بشكل ملحوظ ، و تتعرض لمواقف محرجة بسبب ظهور العرق على الملابس أثناء تواجدها خارج المنزل .
اليك فتاتي بعض الملاحظات و النصائح لتتجنبي المواقف المحرجة بسبب التعرق الزائد
بداية عليك الذهاب الى الطبيب المختص ، لأن مشكلة التعرق الزائد قد تكون لها سبب مرضي . لذلك سيطلب منك طبيبك المختص بعض الفحوصات للتأكد من السبب الحقيقي لهذه المشكلة .
و غالبا يكون السبب غير مرضي و يكون أمر طبيعي . في هذه الحالة عليك باتباع الآتي للتغلب على هذه المشكلة :
•    تجنبي ارتداء الملابس ذات الألوان الزاهية في فترة النهار ، لأنها تظهر التعرق بشكل واضح و كبير . يمكنك ارتداؤها في فترة المساء لقلة كمية التعرق هذه الفترة من اليوم .
• تجنبي الجلوس لفترة طويلة و يديك الى جانبك أو مكتوفة الأيدي لأن ذلك الوضع يمنع منطقة الابط من التهوية ، مما يجعلها تتعرض للتعرق بشكل أكبر .

• اذا كنتي تنوي الخروج مرتين في نفس اليوم ، تجنبي ارتداء نفس الطقم في المرتين لتجنب ظهور رائحة للعرق .
• عليك ارتداء الملابس القطنية قدر الامكان ، خاصة الملابس الداخلية .
• لا ترتدي نفس الطقم مرتين دون غسله خاصة في فصل الصيف ، لأن ذلك حتما سيسبب رائحة كريهة للملابس .
• احذري من مضادات التعرق ، استخدمي مزيل لرائحة العرق و ليس مضاد للتعرق ، لأن مضادات التعرق تغلق المسام و يسبب احتباس للسموم داخل الجسم .
• اختاري الملابس الفضفاضة المريحة و تجنبي الضيق منها ، لأن الملابس الضيقة تسبب زيادة في التعرق و يكون من السهل ظهور العرق عليها .
• حافظي على الاستحمام بشكل يومي ، لتجنب حدوث رائحة للعرق و كذلك لتقي جلدك من السموم و البكتيريا التي تخرج مع العرق .

شاهدي أيضاً :


تعليقات الفيسبوك

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة احداث العراق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.