علاجات جديدة للتصلب اللويحي تمنح المريض الأمل للعيش حياة طبيعية

أهلاً عزيزتي حواء ، التصلب اللويحي المتعدد MS هو مرض مناعي ذاتي يصيب الجهاز العصبي المركزي في الجسم، ويتسبب بأعراض مختلفة. وفي جديد الطب حول المرض، طرح علاجات جديدة تمكّن المريض من العيش حياة طبيعية طويلة.

وفي هذا الإطار دعت شركة “ميرك” Merck الدوائية، الصحافة، إلى طاولة مستديرة حضرها “مجلة المرأة العربية. نت” وعاد بالمعلومات الآتية:
 
ما هو مرض التلصب اللويحي المتعدد؟
بدايةً تحدث رئيس قسم الجهاز العصبي في مستشفى المقاصد، الدكتور عبد الرحمن شاتيلا عن ماهية مرض التصلب اللويحي MS

• التصلب اللويحي المتعددMS مرض مناعي ذاتي مزمن، يصيب الجهاز العصبي المركزي، وهو من الأمراض العصبية الأكثر شيوعًا والتي تسبب العجز لدى الفئة الشابّة.

• يعدّ التصلب المتعدد المتكرر الانتكاسي المعروف بـ Relapsing remitting MS RRMS، أكثر أشكال التصلب اللويحي شيوعًا، ويتمُّ تشخيص حوالى 85% من المصابين بهذا النوع.

• السبب الرئيسي للإصابة بمرض التصلب اللويحي غير معروف، ويُعتقد أنه ناجم عن مهاجمة الجهاز المناعي للميالينMyelin فيُعطل تدفق المعلومات إلى الأعصاب.

• لا يوجد علاج شافٍ حتى الآن لمرض التصلب اللويحي، ولكنّ العلاجات متوافرة لإبطاء مسار المرض.

• أكثر الأعراض الشائعة: الإرهاق، والصعوبة في المشي، ومشاكل في النظر، وعدم وضوح في الرؤية، ووخز وخدر في أجزاء مختلفة من الجسم، وتشنج في العضلات، ومشاكل في التوازن والتنسيق، ومشاكل في التفكير، التعلم والتخطيط. يسبب مرض التصلب
اللويحي إعاقة جسدية في عمر 20 إلى 25 سنة لدى أكثر من 30% من المرضى.

 

التصلب اللويحي المتعدد

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
تشخيص وانتشار التصلب اللويحي المتعدد

فيما تحدث الدكتور نبيل عكاوي، اختصاصي أمراض الجهاز العصبي والدماغ، عن التشخيص وانتشار المرض:
• يُعتبر تشخيص مرض التصلب اللويحي معقد، إذ لا يوجد فحص واحد معتمَد يُجرى، وقد تؤدي الأسباب المحتملة الأخرى إلى استبعاده أولًا.

• تشمل الفحوص المعتمدة للتشخيص، التصوير بالرنين المغناطيسي، أو فحص الفقرات القطنية.

• حين يُجرى التشخيص يمكن تحديد نوع مرض التصلب اللويحي استنادًا إلى :
نمط الأعراض – ما يعانيه المصابون من انتكاسات، وتقلص أو ازدياد الأعراض سوءًا. نتائج التصوير بالرنين المغناطيسي- MRIظهور مؤشرات عن تشكل آفات في أوقات وأماكن مختلفة من الجسم.

• يشكل مرض التصلب اللويحي عبئًا على المريض، ومقدمي الرعاية، ونظام الرعاية الصحية، سواء من الناحية الاقتصادية أو الفحوص السريرية، بخاصة بالنسبة للمرضى الذي يعانون نشاطًا متزايدًا للمرض.

• يتمثل العبء الأكبر بالإعاقة والبطالة. يصبح 50% من المصابين بمرض التصلب اللويحي عاطلين عن العمل بعد 3- 10 سنوات من التشخيص.

• ارتفاع التكاليف المرتبطة بالدواء، والانتكاسات، وازدياد العجز.

• سيحتاج 25% إلى كرسي متحرك بعد 15 سنة من التشخيص.

• انخفاض متوسط العمر المتوقع بمعدل 10 سنوات.

• يوجد حوالى 2400 مصاب بمرض التصلب اللويحي في لبنان على سبيل المثال.
 
حاجات مريض التصلب اللويحي المتعدد

ثمَّ كانت مداخلة للدكتور بيتر ريكمين، رئيس قسم طب الدماغ والأعصاب في مستشفى بامبرغ في ألمانيا، حول حاجات المريض:

يحتاج مرضى التصلب اللويحي لرعاية خاصة لمواجهة هذه التحديات، كما في الولايات المتحدة الأميركية والدولة الأوروبية على سبيل المثال:

• يعاني 41% من مقدمي الرعاية لمرضى التصلب اللويحي القلق، 38% الكآبة و34% الأرق.الألم المزمن وكيفية الحدّ منه هو من الأساسيات.

• الضغوطات المالية من التحديات المشتركة بخاصة عندما تكون الرعاية المطلوبة طويلة الأمد.

• المودة ، والطلاق، وكيفية تربية الأطفال، والقلق، والاكتئاب والأرق، هي المخاوف المشتركة في محادثات وسائل التواصل الاجتماعي.

• تم تحديد الاحتياجات ضمن الفئات الرئيسية: “دعم الأسرة والأصدقاء”، و”خدمات الرعاية الصحية”، و”إدارة الحياة اليومية”، و”الحفاظ على استمرارية المسيرة الذاتية”.

• أعرب المصابون عن الرغبة في الحصول على المزيد من الدعم من عائلاتهم، والنظر إليهم كأفراد مستقلين. تمّت ملاحظة انخفاض في الاحتياجات الملباة لدى المرضى المتضررين بشدة والأقل انخراطًا في المجتمع.

• المطلوب عناية دقيقة لخلق علاقات الدعم المشتركة مع المريض. يجب أن تتاح الخدمات المهنية المتعددة لجميع المرضى مع دمج الأقارب، فضلًا عن وجود مقاربة فردية لتأمين جميع الاحتياجات والدعم، تماشيًا مع كل حالة.

 
علاجات التصلب اللويحي المتعدد الجديدة
رئيس قسم طب الدماغ والأعصاب في مستشفى رزق البروفسور ناجي رياشي تحدث عن العلاجات المتوفرة للمرض:

تتضمن العلاجات المصدق عليها للتصلب المتعدد المتكرر الانتكاسي المعروف بـRelapsing remitting MS RRMS ما يلي:

• معالجة الانتكاسات الحادة لأعراض التصلب اللويحي بالأدوية الستيرويدية أو تبادل البلازما.

• أدوية معدلة لمسار المرضDMDs، وهي تعالج اضطراب المناعة الأساسي وتقلص عدد الانتكاسات، وتقلل من حدّتها.

• يمكن تصنيف هذه الأدوية كمناعية أو علاجات مثبّطة للمناعة، كالتي تستهدف الخلايا اللمفاوية لتعطيل نشاط المرض.

• يمكن أن تتضمن هذه العلاجات أيضًا، فحوصًا مستدامة لإدارة المرض، كفحوص للدم بشكل دوري، لفحص التغييرات التي تطرأ على الخلايا المناعية، واختبارات خاصة بوظائف الكبد.

العلاجات الجديدة تعطي الأمل للمرضى

 
 
 

 
 
 
 
 
 
تكلفة العلاج…
وختام الجلسة كان مع أستاذ علم الأعصاب السريري ورئيس اللجنة الطبية في جمعة البحوث الفرنسية لمرضى التصلب اللويحي البروفسور سلام كوسى، الذي تحدث عن عبء تكلفة المرض:

• يوجد أكثر من 11 خيارًا للعلاج في لبنان، للتصلب المتعدد المتكرر الانتكاسي المعروف بـ Relapsing remitting MS RRMS

• تكلفة علاج مرض التصلب اللويحي مرتفعة نسبيًّا، إذا أخذنا بعين الاعتبار التكلفة المباشرة وغير المباشرة، كإدارة الأحداث السلبية، والدخول إلى المستشفى، ولا يمكننا أن ننسى التأثير الاجتماعي الكبير والنفسي للمرض على المصابين ومقدمي الرعاية.

• تغطي وزارة الصحة اللبنانية والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، أو جهات أخرى داعمة، تكاليف علاج المصابين بمرض التصلب اللويحي في لبنان.

• يتمثل التحدي الأكبر في التعريف بالعلاج الجديد، وكيف سيؤثر على الميزانية الحالية لكل مؤسسة. أظهر تحليل اقتصاديات الدواء في لبنان الذي يهدف إلى تقييم تأثير ميزانية إدخال علاجات جديدة لمرض التصلب اللويحي، أنه يمكن لبعض العوامل الجديدة أن تكون
منخفضة التكلفة في هذه المؤسسات، بدلًا من زيادة تكلفة العلاج – وهذا هو النهج جديد لقرار الإدراج.

شاهدي أيضاً :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: