صورة طالبة أميركية.. سريلانكا تتدارك الخطأ

وجدت الأميركية آمارا مجيد نفسها مطلوبة كإرهابية عقب هجوم عيد الفصح الأخير في سريلانكا، والذي أودى بحياة 250 شخصا على الأقل، رغم وجودها في النصف الآخر من الكوكب.

سارعت آمارا باستنكار إقحام صورتها بين صور إرهابيي داعش المطلوبين، ونفت صحة الأمر عبر حسابها على فيسبوك.

تداركت سريلانكا الخطأ، وأعلنت أن الصورة المنشورة لم تكن للإرهابية التي تبحث عنها، إلا أنها لم تعتذر أو توضح الأمر.

وكان جهاز البحث الجنائي السريلانكي قد نشر صورة للشابة آمارا تحت اسم “فاطمة قاضية”، التي يُعتقد بانخراطها فعليا في الهجوم الإرهابي، في دعوة للإدلاء بأية معلومات عنها.

وآمارا مجيد هي ناشطة أميركية مسلمة، تنحدر من أسرة سريلانكية مهاجرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: