فيسبوك ستمنع أي إعلان يدعو لمقاطعة التصويت

أعلنت شركة فيسبوك في مراجعة سنوية أنها ستمنع الإعلانات التي تشجع الناخبيين الأميركيين على عدم التصويت في الانتخابات الرئاسية المقبلة في عام 2020، بهدف منع التأثير على هذه الانتخابات.

وقالت شيريل ساندبرغ، رئيس إدارة عمليات فيسبول في مقال لها تناول التقرير السنوي الثاني لـ”مراجعة الحقوق المدنية” إن القواعد الجديدة ستطبق فقط في الولايات المتحدة في المرحلة الأولى.

وقال نيل بوتس مدير السياسة العامة في فيسبوك: “لقد ركزنا على الإعلانات لأن فيها عنصر الاستهداف”. وقال إن الشركة تعتبرها “تكتيكا سياسيا”.

وكانت الشركة قد شددت من إجراءات منع انتشار أخبار مضللة تتعلق بالانتخابات مثل عناوين اللجان الانتخابية ومواعيد الانتخابات، بعد أن واجهت اتهامات بأنها لم تفعل ما يكفي لمنع الأخبار المزيفة على موقعها، خاصة خلال الانتخابات الرئاسية السابقة.

وأعلنت فيسبوك في أكتوبر 2018 إنشاء “غرفة حرب” لمنع الأخبار المزيفة خلال انتخابات التجديد النصفي للكونغرس. وقد بذلت جهدا مشابها أيضا خلال الانتخابات البرلمانية الأوروبية الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: