نورث كارولاينا تتأهب للعاصفة دييغو

أصدرت الهيئة الوطنية للطقس تحذيرا من عاصفة شتوية للمناطق الجبلية في ولايتي نورث كارولاينا وساوث كارولاينا اعتبارا من السبت وحتى الإثنين.

وأعلن حاكم ولاية نورث كارولاينا روي كوبر حالة الطوارئ مع ترقب عاصفة شتوية كبيرة أغرقت بالفعل ولايات جنوبية ومن المنتظر أن تتسبب في هطول ثلوج وبرد على جنوب شرق الولايات المتحدة مطلع الأسبوع.

ويتوقع أن يصل ارتفاع الثلوج الناتجة عن العاصفة الشتوية دييغو إلى قدم في المناطق الجبلية إضافة إلى برد وأمطار ثلجية قد تتسبب في إلغاء أو تأجيل رحلات طيران وتكدس المرور على الطرق التي تغطيها الثلوج.

وقال كوبر في بيان إعلان حالة الطوارئ “تتأهب نورث كارولاينا لعاصفة شتوية كبيرة ونتخذ كافة الخطوات الضرورية لتوفير الموارد المطلوبة للتعامل معها”.

وأصدرت شركة “أمريكان إيرلاينز” تحذيرا شديدا من الطقس السيء وألغت رسوم تغيير الرحلات للمسافرين عبر مطار تشارلوت دوغلاس الدولي الذي قد يشهد تأجيل أو إلغاء رحلات.

وحث مسؤولون في مكتب إدارة الطوارئ في ولاية نورث كارولاينا السكان على تخزين طعام يكفي لثلاثة أيام وكذلك مياه والاحتفاظ ببطاريات لأجهزة الراديو والكشافات تحسبا لانقطاع الكهرباء.

واجتاحت العاصفة دييغو السهول الجنوبية وغمرتها بالثلوج والجليد والأمطار الثلجية مما دفع حاكمة أوكلاهوما ماري فالين لإعلان حالة الطوارئ في الولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: